انت هنا : الرئيسية » أخبار سياسية » أخبار سياسية محلية » “الوط”ن السعودية: “حزب الله” جند نحو 30 ألف مقاتلٍ للمشاركة بمعارك القلمون

“الوط”ن السعودية: “حزب الله” جند نحو 30 ألف مقاتلٍ للمشاركة بمعارك القلمون

“الوط”ن السعودية: “حزب الله” جند نحو 30 ألف مقاتلٍ للمشاركة بمعارك القلمون

رفع “حزب الله” من جهوزيته، تمهيداً للمشاركة في معركةٍ من المتوقع أن تشهدها الأحياء الدمشقية الجنوبية خلال أيام، لقطع طريق الإمداد من وإلى لبنان.
وأوضحت مصادر لصحيفة “الوطن” السعودية، أن “حزب الله وضع أكثر من 30 ألف مقاتلٍ على أهبة الاستعداد، للمشاركة في معارك “القلمون”، وهي المنطقة التي يسعى نظام دمشق للسيطرة عليها لقطع طرق إمداد المعارضة المسلحة بالسلاح من الحدود اللبنانية، نظرا لإطلالة المنطقة “القلمون” على الحدود اللبنانية، إضافة إلى وقوعها على طريق حمص – دمشق، وهو ما يزيد من أهمية المنطقة بالنسبة لفريقي النزاع في سوريا”. وأفصحت المصادر عن قرابة 10 آلاف من المقاتلين الجدد، الذين لم يشاركوا من قبل في القتال بسوريا.
ومن المفترض أن يشارك عناصر حزب الله “الجُدد” في معركة القلمون بجانب الآلاف من العناصر الأخرى التابعة للحزب، وهي المعركة التي يراها مراقبون بأنها الفاصلة في الحرب الدائرة بسورية منذ قرابة الثلاثة أعوام.
إلى ذلك، أشارت المصادر ذاتها إلى سياسةٍ جديدة انتهجها نظام الأسد، تقوم على “تهجير قاطني المخيمات الفلسطينية، كمخيم اليرموك على سبيل المثال، الذي هُجر سُكانه”، من أجل ما قالت عنه المصادر، “تغييرٍ ديموغرافي ينوي القيام به النظام، لإحلال عناصر تابعة لحزب الله، وإن كانوا مؤيدين فقط للحزب، محل قاطني تلك المخيمات، في خطوةٍ تهدف لتفكيك التركيبة السكانية لتلك المخيمات، التي في الغالب تقف ضد سياسات النظام، وتعامله مع الثورة”.
وحذرت المصادر مما سمته “محرقة جنوب دمشق”، وهي المنطقة التي يقع بها القلمون، نظراً للحشود العسكرية التي يضعها النظام في تلك المنطقة.
ومن المنتظر أن تدخل معركة القلمون خلال أيام قليلة، طبقاً لمصادر “الوطن”، والتي يُحضر لها النظام، مدعوماً بمقاتلي حزب الله، وأحزاب أخرى عراقية ثبت تورطها في الصراع السوري إلى جانب نظام بشار الأسد.

الصعود لأعلى